د. وليد الشاذلي || Dr. Walid El Shazly
د. وليد الشاذلي || Dr. Walid El Shazly
د. وليد الشاذلي || Dr. Walid El Shazly
   
 

نصائح ومعلومات:

مرض اضطراب حركة الأمعاء:

حالة القولون العصبي فإن حركة عضلات الجهازالهضمي وخاصة التي تحيط بالقولون (الأمعاء الغليظة) تكون غير طبيعية حيث تكون حركة هذه العضلات عشوائية وسريعة جدا وعندها يكون البراز مائي مثل الإسهال وذلك لان الطعام لم يأخذ وقته الكافي في الأمعاء الغليظة حتى يتم امتصاص الماء منه ، وقد تكون حركة العضلات بطيئة جدا فيحدث عندها الإمساك حيث يكون الطعام قد اخذ وقتا طويلا في القولون مما جعل امتصاص الماء كثيرا فيصبح البراز صلبا ولا يخرج إلا بصعوبة أثناء التغوط.

هناك مجموعتان من المرضى:

• المرضى الذين يشكون من ألام البطن المترافقة باضطرابات وظيفة القولون، مثل الإمساك أو الإسهال أو الاثنين معاً (80% من الحالات)
• المرضى الذين يشكون من إسهال مزمن دون ألم (20% من الحالات)

ألم البطن: من ملاحظاتنا اليومية لاحظنا أن الألم في الغالب يتركز في الجانب الايسر من البطن وفي منطقة المعدة (تحت القص)

قد يكون الألم خفيفاً يمكن تجاهله، كما قد يصل إلى شدة عالية تعيق الحياة اليومية. لكن الألم لا يظهر إلا خلال ساعات اليقظة، و لا يمنع المريض من النوم. يزداد الألم أحياناً بعد تناول الطعام أو بعد التوتر النفسي، و يتحسن بعد تحرير الغازات أو البراز.

%25 إلى 50% من مرضى القولون العصبي يشكون من عسر الهضم، حرقة المعدة، الغثيان و الإقياء.
بالاضافة الى اعراض قلق وتوتر واكتئاب واضطراب في النوم ويصاحبها في حالات كثيرة عصاب قلبي وصداع شدي توتري.

لا تزال آلية و مسببات هذا المرض غير واضحة و غير معروفة، و تشير الدراسات الحديثة إلى عدة آليات منها:

• الاضطرابات الحركية والحسية للقولون
• اضطرابات وظيفية في الخلايا العصبية المركزية
• اضطرابات نفسية
• الضغوط النفسية
• عوامل ممرضة داخل القولون

بالرغم من شيوع القولون العصبي الا انه لا يوجد فحص تشخيصي له حتى الآن. و التشخيص يعتمد على أعراض مرضية معينة مع ضرورة إستبعاد أسباب عضوية في الجهاز الهضمي سبباً لها. فالتشخيص يعتمد على معايير من الأعراض يعاني منها الشخص لفترة زمنية و تأتيه هذه الأعراض على شكل نوبات من وقت لآخر , و كان أكثر المعايير استخداماً هي التي وضعها ماننغ و زملائه Manning and Colleagues و تُسمى معايير ماننغ Manning

Criteria و تتضمن:

• ألم في البطن يزول مع التبرز.
• يكون البراز ليناً (مائل للسيولة) أثناء نوبات ألم البطن (عدم الراحة في البطن).
• إنتفاخ البطن.
• خروج مُخاط من فتحة الشرج.
• الإحساس بعدم التفريغ الكامل بعد التبرز (عدم التبرز الكامل أو الإحساس ببقاء براز في القولون) بعدها.

ولتحسين التشخيص وضعت معايير اُخرى و لكنها تدور في نفس فلك عدم الراحة في البطن و تغير عادات و نوع الخروج , و منها معايير روما Rome Criteria و التي طورت بعدها لمعايير روما 2 RomeII Criteria و التي تتضمن أن يكون لدى المريض ألم (عدم الراحة) في البطن لمدة ثلاثة (3) أشهر في الاثنى عشرة (12) شهراً الماضية مصحوباً بواحد أو أكثر من الأعراض التالية:

• زوال ألم البطن مع التبرز.
• تغير في عدد مرات التبرز أثناء حدوث الحالة (إسهال أو إمساك).
• تغير في نوعية الخروج (البراز) أثناء حدوث الحالة.

و كل هذه المعايير وضعت لتسهيل تشخيص مُتلازمة القولون العصبي و يظل تشخيصه تشخيص بإستبعاد الأمراض العضوية في الجهاز الهضمي و التي منها مرض كرون Crohn's Disease و إلتهاب القولون التقرحي Ulcerative Colitis.

أعراض الخطر التي تدق جرس الإنذار و هي:

• سن المريض فوق الخمسين سنة.
• وجود حُمى مع الأعراض.
• خروج دم من فتحة الشرج مع الأعراض.
• وجود فقر دم مع الأعراض.
• وجود نقص في الوزن مع الأعراض.

مما ذكر تتبين أهمية تشخيص القولون العصبي بحذر و للأشخاص فوق الخمسين أو حتى سن الأربعين يجب الأخذ بعين الإعتبار إحتمال الإصابة بسرطان القولون و عمل منظار للقولون و للأشخاص الأصغر سناً هناك إحتمال الإصابة بحساسية الجهاز الهضمي للغلوتين Gluten Sensitive Entropathy و الذي يمكن تشخيصه الآن بإجراء إختبار دم. علما بأنه قد تجتمع وتسيطر أعراض القولون العصبي عند مريض سرطان وتخدع الطبيب غير المتمرس فيهمل التدقيق في الفحوصات.

إستثناء الأسباب العضوية يتم إجراء الآتي:

1. فحص البراز للتأكد من الالتهابات البكتيرية والطفيلية
2. فحص البراز للتأكد من تسريب الدم الخفي
3. منظار القولون أو الأشعة الملونة للقولون و الأمعاء الدقيقة
4. فحص الدم للتأكد من وجود فقر دم أو ارتفاع معامل الترسيب

وغيره من الفحوصات التي قد تشمل اشعة السونار فوق الصوتية للبطن.

هناك علاقة وطيدة بين الحالة النفسية ومرض القولون العصبي ، فالمرضى الذين يعانون من اكتئاب ، يوجد عندهم القولون العصبي بنسبة أكبر من الأشخاص الآخرين.

كما يلاحظ أن معظم مرضى القولون العصبي الذين يكثرون من التردد على المستشفى يعانون أيضا من الاكتئاب أو القلق والخوف من الأمراض الخطيرة ، بينما نجد أن مرضى القولون الذين لا يعانون من هذه الاضطرابات النفسية لا يحتاجون كثيرا إلى مراجعة الطبيب ، وهذا يدل على أن الذي يدفع مريض يدفع مريض القولون إلى كثرة التردد على المستشفى هي المعاناة النفسية التي تصاحب المرض
وبالتالي فهؤلاء المرضى ، غالبا ما يحتاجون إلى مراجعة الطبيب النفسي.

عليك أن تتذكر الحقائق التالية:

• أولا - هذا المرض ليس عضويا ، بمعنى أننا لو فتحنا البطن وتفحصنا الأمعاء لوجدناها سليمة ، ولهذا فإن الفحوصات التي يعملها لك الطبيب غالبا ما تكون نتائجها كلها سليمة
• ثانيا - هذا المرض مزمن ، وقد يستمر معك طوال العمر ، فعليك أن تصبر وتحتسب الأجر عند الله ، وتحاول أن تتكيف مع أعراض المرض
• ثالثا - لا تقلق أخي المريض فمهما طالت مدة المرض معك ، فهو لن يؤدي إلى أي مضاعفات أو أمراض أخرى ، فهو لا يؤدي إلى نزيف أو التهاب أو سرطان ، ولا إلى غير ذلك
• رابعا - لا يوجد علاج يقطع هذا المرض ويشفيك منه ، ولكن الطبيب سوف يصرف لك بعض الأدوية التي تخفف بعض الأعراض ، وتساعد على تحملها وتمكنك من التعايش نع هذا المرض ، والاستمرار في ممارسة أعمالك وحياتك اليومية بشكل طبيعي

لكل نوع من الأعراض ما يناسبه من الأدوية ، ومن أهمها:

• الإمساك وصعوبة التبرز : يستعمل له الملينات الطبيعية "الالياف" التي تزيد نسبة الألياف داخل القولون وتجعل البراز متماسكا ، وتسهل خروجه عند قضاء الحاجة ، وتجعلك تشعر بالارتياح بعد التبرز ، وهذه الأدوية لا يمتصها الجسم ولا تهيج الأمعاء ولا يضر استعمالها لمدة طويلة ، ولكن قد لا يحس بفائدتها إلا بعد عدة أيام
• آلام البطن : يستعمل لها الأدوية التي تهدئ من تقلصات الأمعاء ، ولا داعي للاستمرار في استخدامها لمدة طويلة ، ولكن احتفظ بها في المنزل ، واستعملها عندما يشتد عليك الآلام
• الغازات وانتفاخ البطن : قد ينفع معها استخدام الكربون أو الملينات "الالياف" ، وكذلك تجنب الوجبات الدسمة قد يساعد على تخفيف هذه المشكلة
• الإسهال : غالبا يستجيب لمهدئات الامعاء ولايستعمل مضاد الإسهال الا عند الضرورة
• وقد يرى الطبيب انك تحتاج بعض المهدئات النفسية . أو إرسالك إلى طبيب النفسية ، فلا تتردد في قبول ذلك ، فان النفس تمرض كما يمرض الجسم ، وقد تكون الاضطرابات النفسية هي السبب في اشتداد أعراض القولون العصبي لديك

ليس هنالك ما يثبت فائدة اتباع حمية خاصة ، أو نظام معين للأكل ، فبإمكان مريض القولون العصبي أن يأكل بالطريقة التي يجد أنها تناسبه فاذا لاحظ مريض انه ينزعج و يتأثر بأنواع معينةمن الأطعمة بالتجربة الشخصية، فان عليه تفاديها.

• ولكن ينصح المريض بشكل عام بالإكثار من السوائل والمأكولات الخضراء ، التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف مثل الخس ، الجرجير ، الخيار ، الجزر ..... وغيره
• وينصح باستعمال الأطعمة الغنية بالألياف
• التقليل من حالات التوتر النفسي : وهذا يحتاج إلى بصيرة في حياة المريض اليومية والتعرف على مواطن القلق والتوتر، ومن المهم التعرف على الطرق النفسية السليمة للسيطرة على القلق، وطرق الاسترخاء الذهني وهذا من الممكن بمساعدة بعض الأطباء النفسانيين المتخصصين بهذا الفرع، وكذلك المشاركة في التمارين الرياضية وشغل وقت الفراغ في الهوايات المحببة للنفس .
• الاهتمام بنوعية الأطعمة: وتجنب الاطعمة التي من الممكن أن تكون أحد العوامل المؤدية إلى اضطرابات الجهاز الهضمي وأهم هذه الأنواع هي :

o البقول: مثل الحمص، الفول، الفلافل،العدس، وأنواع مختلفة من الخضراوات والتي ينتج عن هضمها كميات من الغازات المسببة للإضرابات الهضمية .
o الحليب: وكذلك من الممكن أن يشتكي المريض من سوء هضم الحليب المسبب في كثير من الأحيان إلى انبعاث كمية كبيرة من الغازات أثناء عملية الهضم ويشتكي 40% من المرضى من صعوبة هضم سكر الحليب .
o العلكة: والتقليل من مضغ العلكة والتي تساعد على ابتلاع كمية كبيرة من الغازات أثناء عملية المضغ .
o المشروبات الغازية: بأنواعها المختلفة حيث أنها تحتوي على كميات من غاز ثاني أكسيد الكربون مما يؤدي إلى انتفاخ في منطقة البطن واضطرابات في الجهاز الهضمي .

 

د. وليد الشاذلي || Dr. Walid El Shazly
معلومات عن الطبيب:

معلومات شخصية:

الاسم: وليد جلال الشاذلي
الحالة الاجتماعية: متزوج
التليفون / الفاكس: (00203) 4812434
لمعلومات أكثر عن د. وليد ... اضغط هنا

 

بعض ملفات طلبة كلية الطب:

Onco surgery:

There are many files about this topic, you can download it by click on its name.

File Name Download File Size
Lymphoma Size: 6.49 MB
Soft Tissue Sarcoma Size: 1.90 MB
For More Categories ... Click Here

 

معلومات عن العيادة:

عنوان العيادة:

13 شارع مصطفى حافظ (جاليس سابقاً)، متفرع من ش كلية الطب، محطة الرمل، الدور الأول

لمعلومات أكثر عن العيادة ... اضغط هنا

 

د. وليد الشاذلي || Dr. Walid El Shazly